El Khazen Wakf - part 1 (Arabic)

اوقاف ألعائلة ألخازنية على الطائفة المارونية

ألجزء ألأول :

١- دير طاميش: شيده المطران جبرايل البلوزاوي ١٦٧٣ واعتنى به الشيخ ابو نوفل الخازن واولاده
كما يظهر من خط كان منقوشاً على عتبة باب الدير القديمة.
 
٢- عين ورقة: جاء في المقاطعة الكسروانية بتاريخ ١٦٨٤، وقيل ان خازناً كان شرع في بناءٍ ودارٍ
عظيمين في سفح جبل معراب وعقب مصرعه اعطاها اخوه فياض الى القس جرجس اسطفان الذي
جدد دير عين ورقة ١٦٩٠.
 
٣- دير مار شعيا : اوقف المشايخ هيكل وضرغام ودهام وصخر وحصن الخازن اولاد ابي قنصوه
املاكهم في ضهر حسين المشترى من الدروز على الرهبنة الانطونية بموجب صك سنة
١٧٠٠ (تاريخ الرهبنة الانطونية).

٤- دير مار روكس ضهر الحسين : ذكرت هذه الوقفية بتفاصيلها في تاريخ الرهبنة الانطونية بموجب صك مؤرخ في اول تشرين الاول ١٧٠٠ موقع من هيكل الخازن- ضرغام الخازن- دهام الخازن- صخر الخازن. ( الجامع المفصل ص ٥٠٦).
 
٥- دير بكركي: ذكر السمعاني في مقدمته على تاريخ الرهبانية الانطونية انها تسلمت الموضع من المشايخ آل الخازن في سنة ١٧٢٠ بواسطة الاب عريض، كما تدل الصكوك والتاريخ المنقوش على باب الكنيسة ويبدأ هكذا: باسم الله القادر على كل شيء قد بني هذا الدير المبارك على اسم السيدة البتول .. وذلك باعتناء وتدبير الشيخ هيكل واخيه الشيخ خطار الخازن الخ. وجاء في تاريخ هندية:
قد سلمنا ديرنا المعروف بدير سيدة بكركي الى حضرة سيدنا المطران جرمانوس صقر الحلبي تسليماً شرعياً مع كافة ارزاقه من توت وسليخ وكروم، بموجب قائمه بيده الخ، تحريراً في ٢٥ شباط ١٧٥٠، جنيد ابن خطار – خازن ابن خطار- محرره والشاهد به نوفل قنصل بيروت.
 
٦- كنيسة مار دوميت في ذوق مكايل: بعناية الشيخ موسى طربيه الخازن (المقاطعة الكسروانية ١١٢).
 
٧ - دير الزيارة في عينطوره: سنة ١٧٤٤ كان انشاء دير الزيارة في عينطوره بعناية الاب انطونيوس، رئيس رسالة اليسوعيين، فقد شرى محل الدير من الشيخ ابي شروان موسى ابن طربيه الخازن بثمن قدره ١٩٠٠ قرش ودفع من ثمنه ثلثي المبلغ والباقي وهبه الشيخ المذكور للدير وهذا مذكور في سجل الدير وفي صك الشراء المؤرخ في ٧ حزيران ١٧٤٤(المفصل ٥٠٨).
 
٨- مار الياس انطلياس: وعين الرهبان الانطونيون قداسات مؤبدة عن نفوس واقفي مار الياس انطلياس ومن جملتهم قداس واحد مؤبد كل سنة عن نفس خالد الخازن (تاريخ الرهبنة ص ١١٠).
 
٩- مدرسة عجلتون: في سنة ١٧٥١ اوقف الشيخ خالد الخازن حارة المنزلة في عجلتون مع التوت وجميع ما يعرف بها باسم الرهبنة اللبنانية لاجل تعليم اولاد القرية، وعين على هذا الوقف قداساً مؤبداً في كل اسبوع (تاريخ الرهبنة ١٣٥).
 
١٠- طاحون سيدة الحقلة: جاء في وصية صليبي ابن عبد الملك الخازن المحفوظة في دير سيدة البشارة، وقد نقلها الخوري اسطفان الخازن الى تاريخ العائلة الخطي بملحق للصفحة ١٤٦ ، ما يأتي: ما عدا الطاحون شراكة سيدة الحقلة فهذه تكون وقفاً للدير المذكور عن نفس والدنا.
 
١١- موضع كنيسة فاريا القديمة: قدم للوقف من بيت شيبان الخازن (تاريخ الرهبنة الانطونية).
 
١٢- دير مار يوسف الحرف: اوقف جرمانوس الخازن عودة له في عبارة غادير على هذا الدير وشرط  تقديم قداس كل سنة وعيدية نصف رطل صابون (نقلاً عن صكوك لدى حرب الخازن).
 
١٣- وقف كنيسة حراجل: جاء في تاريخ الخوري جرجس زغيب خادم حراجل، وفي سنة ١٨٢١ بنيت
كنيسة حراجل حول الكنيسة القديمة، بعناية سيادة المطران انطون الخازن وكملت ١٨٢٦ وتلاشت
القديمة.
وتكرم المشايخ قنصوه وحليم واخوانه لوقف السيدة في قطعة ارض داخلها عريش وبورا ومحدودة شرقاً ملك المشايخ حليم واخوانه، وشمالاً شير عاصي، وغرباً طريق، وقبلة ملك قنصوه وحصن الخازن.
وتكرم الشيخ حليم للوقف ايضاً في قطعة ارض بدار مد قمح مع ما داخلها من البور في محل يسمى جورة عبيد محدودة شرقاً وشمالاً وغرباً ملك المرقوم وقبلة ملك بيت الخوري صالح الخازن.
 
١٤- بستان الرميلة: اوقفه الشيخ خازن ابن خطار على الرهبنة بمقابل اشراكه في الخيرات الروحية مع
أصحاب الدير من قداسات وصلوات (تاريخ الرهبنة الانطونية).
 
١٥- كنيسة مار سمعان القليعات: جاء في المقاطعة الكسروانية: وفيها اي في ١٨٧٣ تم بناء كنيسة مار
سمعان في قرية القليعات بهمة المشايخ والاهلين معاً.
 
١٦- دير عوكر: اوقفه على الرهبنة الانطونية المشايخ دهام وخطار وجنبلاط الخازن بموجب صك سنة
١٨٣٢ (المقاطعة الكسروانية).
 
١٧- وقف هند رشيد الخازن: اربع قطع ارض في كفردبيان في المسيل والنقيري وحافة الزهر ووادي
الشومرة وجعلت الولاية عليها لجمعية المرسلين اللبنانيين واشترطت تقديم ٢٤ قداس من ريعها كل
سنة بموجب صك في ١ حزيران ١٩٥١ مسجل في ١٤ ك ١ ١٩٥١ تحت رقم ١٨٩.
 
١٨- وقف هند رشيد الخازن على دير البشاره الخازن: توت وسليخ وحرش ومختلف في خراج فيطرون
بمحلة اللزاق ورتبت قداسات بموجب صك بتاريخ ٢ حزيران ١٩٥٠.
 
١٩- وقف اسكندر صليبي الخازن: اوقف على جمعية المرسلين بوصيته الاخيرة جنينة في ميروبا محتوية على خمسين شجرة تفاح.